إسرائيل ترفع جهوزيتها شمالاً..وقائد المارينز يُصَعِّد من بغداد

حماوة ملفتة على جبهة إسرائيل-حزب الله شهدتها الساعات المنصرمة، فقد ذكرت تقارير ان الجيش الاسرائيلي نقل وحدات مراقبة الى مزارع شبعا بذريعة إنه رصد تحركات لعناصر حزب الله إستعداداً لتوجيه ضربة ضد اهداف إسرائيلية رداً على قصف سوريا.

كما تم إعلان مناطق مزارع شبعا وصولاً إلى جبل الشيخ عند الحدود اللبنانية السورية مناطق عسكرية مغلقة رافعاً بذلك درجة الجهوزية.

هذه التدابير أتت بعيد إعلان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن إجتماع وزاري طارئ للكابينيت المُصغر ودعي اليه وزراء الحكومة السياسية والأمنية ، وأتى بعد ساعات على إعلان الجيش الإسرائيلي أن أنظمة المراقبة رصدت إطلاق صاروخ مضادة للطائرات من سوريا تجاه جبل الشيخ.

في موازاة ذلك نشرت “اندبندنت عربية” تقارير مفادها بأن “إسرائيل” تلقت معلومات من الولايات المتحدة الأمريكية حول هجوم عسكري أمريكي، مخطط له ضد إيران.

وقد طلب الأمريكيون من إسرائيل الاستعداد لاستيعاب هجمات صاروخية من لبنان وسوريا وقطاع غزة، خلال الفترة القريبة القادمة.

ولفت إعلان لجنرال المارينز الأمريكي كينث ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأمريكية من بغداد أن القوات الأميركية تواجه تهديداً داهماً من إيران و”وكلائها”، وكشف ماكنزي لشبكة إن بي سي الأميركية ان عملية تقييم وضع القوات الاميركية في المنطقة متواصلة على مدار الساعة.

مصادر متابعة كشفت ل

Thinkers4ME

أن الساعات والأيام المقبلة دقيقة للغاية، كونها تسبق زيارة رئيس الوزراء الياباني لطهران، المقررة في 12 من الشهر الجاري وهي محطة مفصلية في المسعى الياباني لتخفيف الإحتقان الاميركي الإيراني، وتتزامن تلك الزيارة مع القمة الأمنية الاميركية الروسية الاسرائيلية التي تستضيفها تل أبيب، والتي ستقاطع مصالح واشنطن وموسكو مع مراعاة أولويات تل أبيب، لاسيما في الملف السوري والتواجد الإيراني قرب الحدود الاسرائيلية، وتسلّح حزب الله بصواريخ دقيقة.

الإعلانات