هل تحتجز ايران ناقلة بريطانية في الخليج؟

أكدت محطة بي بي بي الناطقة بالفارسية أن ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني توقفت عن الابحار، لأسباب غير معروفة في مياه الخليج، فيما نفت طهران اي علاقة لها باحتجاز اي ناقلة نفط في مياه الخليج.

مواقع متخصصة برصد السفن ذكرت منذ نحو ساعتين أن ناقلة نفط ترفع علم بريطانيا في الخليج خففت سرعتها ومسارها في شكل مفاجيء، وان الناقلة المسماة Pacific voyager نشرت حالة Not under command التي تستخدم عادة في حالات القرصنة .

وكانت سلطات جبل طارق الخاصة النفوذ البريطاني قد مددت امس احتجاز ناقلة النفط الإيرانية فترة اسبوعين وتم توزيع صور لجنود بريطانيين يقومون بتفتيش الناقلة المحتجزة بذريعة خرقها قانون العقوبات ، وهي كانت متوجهة على يبدو للتفريغ في مرفأ بانياس الخاضع لسلطة النظام السوري.

وكان أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي الاجهزة المسوولة دعا أمس الى رد مماثل في حال عدم افراج بريطانيا ناقلة النفط الايرانية التي احتجزتها موخرا.

وقال رضائي في تغريدة على حسابه يوم الجمعة ان الثورة الاسلامية لم تكن الطرف البادئ باثارة التوتر في اي قضية في عمرها الـ40 لكنها لم تتوان عن الرد على المتغطرسين والبلطجية.

واكد: إن لم تفرج بريطانيا عن حاملة النفط الايرانية فوظيفة الأجهزة المسؤولة الرد المماثل واحتجاز ناقلة نفط بريطانية

الإعلانات