البنتاغون: زوارق إيرانية تحاول إحتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز

أعلن مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية أن 5 زوارق يعتقد أنها إيرانية اقتربت من ناقلة نفط بريطانية أمس الأربعاء في مضيق هرمز.
وأوضح المسؤول الأميركي أن الزوارق الإيرانية كانت طلبت من ناقلة النفط “بريتش هيرتيج” التوقف في المياه الإيرانية، لكنها انسحبت بعد أن تلقت تحذيرا من سفينة حربية بريطانية هي HMS Montrose .
ونقلت شبكات تلفزة اميركية عن المسؤول في البنتاغون أن محاولة إحتحاز الناقلة البريطانية تمت في في حين خروجها من مضيق هرمز مشيراً أن طائرة تجسس اميركية صورت الحادثة .

. المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية بيل أوربان وفي معرض تعليقه لوكالة “سبوتنيك” على ما تداولته وسائل الإعلام بشأن اعتراض زوارق إيرانية لناقلة بريطانية من العبور في مضيق هرمز أمس الأربعاء قال : إن “التهديدات التي تواجه حرية النقل الدولي تتطلب حلاً دوليًا، كون الاقتصاد العالمي يعتمد على التدفق الحر للتجارة، وجميع الدول ملزمة بحماية والحفاظ على هذا الأساس لتحقيق الرخاء العالمي”.

وكانت البحرية البريطانية قد بدأت بمرافقة ناقلات النفط البريطانية في مياه الخليج إثر تهديد طهران بإحتجاز ناقلة بريطانية رداً على إحتحاز البحرية البريطانية ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق الأسبوع المنصرم بذريعة خرقها قانون العقوبات المفروض على سوريا، حيث كانت الناقلة المحملة بالنفط الإيراني تعتزم التوجه الى مناطق نفوذ النظام على الساحل السوري بحسب ما ذكرت لندن.

الإعلانات