غارات “مجهولة” على الحشد الشعبي داخل العراق

أعلن الجيش العراقي عن تعرض معسكر “الشهداء” التابع للحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين لقصف من طائرة مسيرة “مجهولة” فجر الجمعة، ما أدى الى سقوط إصابات.

الطائرات المجهولة بحسب متابعين قد تكون: إما اميركية أو اسرائيلية، وبحسب تقارير يتمركز حزب الله-العراق في هذا المعسكر.

أهمية الحدث:

هذا هو أول إستهداف صاروخي لمعسكر تابع للحشد الشعبي داخل العراق

الاستهداف يأتي بعد زهاء أسبوعين على قرار الحكومة العراقية ضم الحشد الشعبي للجيش العراقي

عدم تبني أي جهة لهذا الاستهداف يرجح فرضية تدخل اسرائيلي، نظراً لعدم تبني تل أبيب غالبية الغارات التي تشنها في سوريا

يأتي هذا الاستهداف الصاروخي بعد نحو شهر على إعلان البنتاغون شن هجمات سيبرانية ضد مجموعة أهداف إيرانية وحليفة لإيران منها قواعد تابعة لحزب الله العراق

كما يأتي هذا الإستهداف بعد اقل من شهر على كشف الصحافة الاميركية عن أن معسكرات تابعة لحلفاء ايران في العراق شكلت منطلقاً للغارات التي نفذتها طائرات مسيرة ضد انابيب نفط تابعة لشركة أرامكو السعودية في مناطق متعددة داخل المملكة

ما يجب متابعته:

الجهة التي تتبنى هذه الغارة المزدوجة

رد الفعل المحتمل من إيران وحلفائها

رد فعل الحكومة العراقية، وتداعيات هذه الغارة على التوازنات داخل الحكم في العراق

هل هذه غارة منفردة أم إنها بداية لعمليات إستهداف أخرى داخل العراق، خصوصاً وإن تقارير إسرائيلية وأميركية تحدثت عن نشر صواريخ وطائرات مسيرة داخل معسكرات للحشد الشعبي في العراق.

الإعلانات