الحشد يتهم إسرائيل وأميركا بإستهداف قواعده في العراق: كيف سيكون الرد!؟

بعد سلسلة “تفجيرات غامضة” إستهدفت على الأقل 5 قواعد عسكرية ومستودعات أسلحة لميليشيات الحشد الشعبي في العراق، في الأسابيع المنصرمة، وبعد ساعات على تلميح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى مسؤولية بلاده عن “هجمات شُنّت مؤخرا على مواقع إيرانية في العراق” حيث نقلت القناة الإسرائيلية (13) الإسرائيلية عن نتنياهو قوله للصحفيين، خلال زيارة الى أوكرانيا:”أيدي إسرائيل طويلة و ليس لإيران حصانة في أيّ مكان وان الحبل على الجرار.

إتهمات عراقية لواشنطن:

أعلن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبومهدي المهندس عن توفر معلومات مؤكدة لدى الحشد مفادها بأن الأميركيين أدخلوا 4 طائرات مسيرة إسرائيلية ضمن الأسطول الأميركي وتعمل على تنفيذ طلعات جوية تستهدف مقرات عسكرية عراقية ، وأضاف لدينا معلومات أخرى وخرائط وتسجيلات عن جميع أنواع الطائرات الأميركية متى أقلعت ومتى هبطت وعدد ساعات طيرانها في العراق، وقامت مؤخرا باستطلاع مقراتنا بدل تعقبها لداعش وختم المهندس قائلاً: “الأميركيون يشوّشون على الطائرات العراقية ويسمحون لإسرائيل بالاعتداء علينا”

وكشف عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية كريم عليوي في حديث متلفز أنه بات معلوماً أن الكثير من الاعتداءات على أهداف في العراق قد نفذت من قبل الطائرات الإسرائيلية، بما فيها الاعتداءان على معسكر آمرلي ومعسكر صقر، مؤكداً أن الأدلة تشير بهذا الاتجاه.

وأضاف عليوي أن “إسرائيل” تدّعي أن قوات الحشد الشعبي ترتبط بإيران و”حزب الله” في لبنان، وهذا لا ترتضيه “إسرائيل” أو يكون الحشد كأنه حزب الله ثاني.

وأشار إلى أن “إسرائيل” تحاول إضعاف “الحشد الشعبي” من خلال الضربات وحتى من خلال قتل مسؤوليه.

عليوي أوضح أن الأجواء العراقية محكومة بالطائرات الأميركية ولا يمكن لأي طائرة سواء مسيرة أو “أف- 35” إلّا بمعلومات أميركية

ما يجب متابعته:

* هل قررت طهران التصعيد ضد الوجود الأميركي في العراق وما التصاريح الأخيرة إلّا أول غيث هذا التصعيد؟

* وهل ترد طهران عبر حلفائها في العراق ضد أهداف وقواعد أميركية، أم أن الرد سيكون في أماكن أخرى؟

* تأكيد الجيش الاميركي إسقاط طائرة مسيرة من طراز MQ-9 فوق اليمن بصاروخ إيراني، وتحميل طهران المسؤولية.

* ما هو المدى التي ستصله الإستهدافات الاسرائيلية في العراق وأي وتيرة لها بعد الاتهامات العراقية المباشرة لواشنطن ؟

* وهل يتأثر التوسع النوعي الإيراني في العراق بتلك الغارات؟ أم أن الأهداف تقتصر على مخازن ومصانع لصواريخ متوسطة وطويلة المدى؟

الإعلانات