جعجع – جنبلاط اللقاء “الممنوع”: غموض يكتنف “الأسباب الطارئة” التي ألغت زيارة جعجع الى الشوف

بعد لغط وتأجيل وأخد ورد إستمرا لأسابيع، حول موعد وطبيعة زيارة رئيس حزب القوات اللبنانية الى الشوف، والاستقبالات التي قد يتم تحضيرها، وكأنها تم دوزنتها من قبل المختارة، بحسب مقتضيات التسوية التي إستجدت، مع العهد بالدرجة الأولى، إثر موقعة قبرشمون، وكل ما أحاط بها من توترات سياسية في لبنان.

بيان القوات:

صدر عن نائب رئيس حزب “القوات اللبنانية” النائب جورج عدوان البيان الآتي: “تقرر تأجيل الزيارة التي سيقوم بها الدكتور سمير جعجع الى الشوف لأسباب طارئة وما زال العشاء المقرر في دير القمر قائما اليوم عند الثامنة والنصف مساءً”

وفي إتصالات لمسؤول التواصل الإعلامي في القوات شارل جبور مع صحافيين أوضح أن الأسباب الطارئة هي متعلقة بصحة جعجع الذي أصيب “بإسهال” أجبره على إلغاء زيارته للشوف.

تسريبات : تناقلت حسابات عبر تويتر خبراً مفاده: تحدثت مصادر مقرّبة من حزب القوّات اللبنانيّة لجريدة النهار بأن سبب إلغاء الدكتور جعجع زيارته إلى منطقة الشوف أتى بعد تلقي مستشاريه الأمنيين اتصالات من قيادات في الحرس الجمهوري فحواها أنّ الرئيس لن يتقبل أن يستقبل الجبل شعبيّا رئيس القوات في حين أن أحدا لم يرحب برئيس الجمهورية، وقد استغربت هذه المصادر أن يأتي الاتصال من مستشارين امنين لرئاسة الجمهورية وليس عبر النائب ابراهيم كنعان الذي كان يتولى نقل الرسائل بين الجانبين.

ما يجب متابعته:

@ فور إعلان إلغاء زيارة جعجع للشوف سارع النائب سيزار ابو خليل لنشر صور على حساباته عبر تويتر وإنستاغرام لزيارة قام بها النائب تيمور جنبلاط للوزير جبران باسيل في منزله في اللقلوق أمس، فهل من ترابط او إشارة معينة بين “الحدثين” ؟

@ وهل من أسباب متعلقة بتدهور العلاقات بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحرّ أي العهد الى أسوأ مستوى منذ سنوات طويلة، في حين يسعى جنبلاط الى تطبيع علاقاته مع العهد من جهة ومع حزب الله من جهة ثانية بعد منازلة قبرشمون وتداعياتها الخطيرة، خصوصاً وأن زيارة جعجع التي كانت مقررة الى المختارة وألغيت لأسباب طارئة بحسب القوات تزامنت مع لقاء يستضيفه الرئيس بري لمسؤولين في الاشتراكي وحزب الله ؟

@ أم أن الانتكاسة الصحيّة التي ألمت بجعجع اليوم وأضطرته لإلغاء زيارته، قد تحيي الشائعات التي تم تداولها قبل نحو عام، والمتعلقة بصحة رئيس القوات، عندما غاب لفترة غير قصيرة عن لبنان، وفي حين أكدت مصادر القوات أنها كانت عائلية ومجرد عطلة كشفت تقارير لمصادر مناوئة للقوات أنها كانت علاجية وشملت فحوصات دقيقة وعملية جراحية معينة؟

@ هل نجح جنبلاط في فك الحصار الذي كان يشتد حوله، بفعل شبكة علاقات داخلية-إقليمية-دولية، وبراغماتية عميقة تحكم خطواته، ليُصبح جعجع محاصراً بعد هجومه الأخير على العهد، إثر تهميشه المتواصل من قبل الحكومة، والعهد، وما إلغاء زيارته اليوم الى الشوف، الّا التأكيد الإضافي على وضعه المُستجد ؟

الإعلانات