Confidential

هل يتجه لبنان الى حكومة من لون سياسي واحد !؟ المخاطر والتداعيات!

أظهرت تسريبات متقاطعة أن الحكومة اللبنانية المرتقبة برئاسة د. حسّان دياب أوشكت الولادة، وفيها حصص وازنة للتيار الوطني الحرّ والثنائي الشيعي وإحتفاظ المردة بحقيبة الأشغال الحيوية، وفيما لم تُحسم بعد الوزارات التي سيحصلها الدروز، يبدو أن الخاسرين حكوميًا هما تيار المستقبل والقوات اللبنانية وستستفيد من غيابهما القوى السنية في 8 آذار . دوائر معنيّة كشفت ل Thinkers4me أنه في حال تطابق التسريبات مع الواقع لناحية اسماء الوزراء والمحاصصة السياسية داخل السلطة التنفيذية قد تعني عدم مطابقة الحكومة مع مطالب الإنتفاضة داخلياً وبيان مؤتمر الدول الداعمة في باريس، وبالتالي حذرت تلك الدوائر من إنتاج حكومة سياسية من لون واحد، قد تكون بعض دوافعه إقليمية نتيجة الاشتباك الاميركيالايراني المستجد في العراق، قد يُدخل لبنان في أزمات حادة ومتعددة الأوجه، وهو بأمس الحاجة كي يديرها ويسعى لتخطيها الى عاملين أساسيين:

ثقة اللبنانيين المقيمين والعاملين خارج لبنان

مجموعة الدول الداعمة ل لبنان المتمثلة ب الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، السعودية، الامارات والكويت وقطر

وقد لا تنجح حكومة اللون الواحد في استعادة تلك الثقة !